نسخة تجريبية
أرسل لصديق
*
*
 
​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​عسير عروس الطبيعة وعشق الغيوم وأنشودة المطر ، أعطها موقعها أهمية حيوية للحجاج والتجار وزهتها التضاريس بجمال الطبيعه من جبال وسهول تناغمت مع البية والطبيعه لتكون مرتعا للطيور الجارحة والنادرة وتتمتع منطقة عسير بمناخ جميل طوال ايام السنة وخاصاٌ صيفا لتصبح مقصد اهل الجزيرة العربية صيفاً للسياحة بها ​. عسير  لها ​تاريخ يمتد إلي حضارا​ت سباء ومدين والأزدين وما قبل الاسلام . ​​​​​

​​الموقع والحدود​ :​

​ تقع منطقة عسير في وسط الجزء الجنوبي الغربي من ا​لمملكة بين خطى عرض 17.25 , 19.5شمالاً. وخطى طول 41.30 و44.30 شرقاً. وتحيط بها خمس مناطق ادارية هي الرياض ومكة المكرمة والباحة ونجران وجازان. تمتد منطقة عسير من حدود الدرب والشقيق وبيش (منطقة جازان) في الجنوب الغربي إلى حدود اليمن في الجنوب الشرقي ونجران في الشرق. ومن حدود وادي الدواس​ر (منطقة الرياض) في الشما​ل إلى رنية و القنفذة وساحل البحر الأحمر (منطقة مكة المكرمة) إلى (منطقة الباحة) في الغرب.

​ المساحة​ : 

تقدر مساحتها بنحو 80 الف كم2 ‘وتتألف من عشرة أقسا​م ادارية رئيسية هي أبها _ خميس مشيط _ محائل _ أحد رفيدة _ النماص _ بيشة _ تثليث _ سراة عبيدة _ سبت العلايا_ ظهران الجنوب _ وتفرع منها أكثر من 4275 موقع اثري  ويتميز موقعها الجغرافي بأنة كان ومازال طريقا للحجاج القادمين من اليمين بالاضافة إلي وقوعها على طرق التجارة الرئيسية بين الحجاز واليمن . 

سبب التسمية​ : 

لعسرة ارضها حيث تكثر فيها الجبال شاهقة الارتفاع مترامية الأطراف تتخللها أودية وشعاب وعرة المسالك.​​​​

 التضاريس : 

تنقسم التضاريس في عسير الي قسمين :  
أولاً : ​منطقة تهامة التى تقع بين جبال السراه الشاهقة وساحل البحر الاحمر وتوج​د بها بعض الجبال التى يطلق عليها جبال تهامة وهي جبال غير مرتفعه يفصل بينها عدد من الاودية .
ثانياً : منطقه جبال السراة المرتفعه والممتدة إلي اليمن جنوبا وتنحد هذه الجبال بشدة نحو تهامة مما يجعلها أشبة بالحائط خط تقسيم المياة بين الودية التى تنحد إلي تهامة والاودية التى تنحد الى الربع الخالي .
ثالثاً : منطقة شرقية منبسطة نسبياً .

المناخ : ​​​

تتميز عسير بمناخها الجميل طوال العام وذلك عائد لانقسام تضاريسها بين جبال السراة ومنطقه تهاممة ففي فصل الصيف يعتدل مناخها وتتلبد السماء بالغيوم وينزل المطر باستمرار في المناطق الجبلية منها وتتروح درجات الحرارة مابين 20 الي 25 درجة مئوية بينما تكون أجواء تهامة ساحلية قليلة المطر وفي فصل الشتاء تنخفض درجات الحراره في المرتفعات ويعتدل في تهامة وتهطل الامطار في عسير طوال العام وتزداد في فصل الصيف وبخاصه في المرتفاعات منها وشتاء تحدث ظاهرة صعود الضباب من اودية تهامة وتجمعه في اعالي الجبال . حيث يملأ الجو وتتعذر الرؤية حتى على بعد أمتار قليلة . 

 1- ​​​سلسلة جبال الحجاز​​ : 

يتسم المناخ بالاعتدال والثبات بعيداً عن التقلبات الموسمية واليومية، ومتوسط السنوي لدرجات الحرارة من 18 إلى 20 درجة مئوية وتهطل الأمطار على مدار السنة، وفي فصلي الربيع والصيف يزيد معدل سقوطها السنوي إلى 200 ملم، وبلغ 500 ملم في بعض المرتفعات والمنحدرات الغربية، وفي فصل الشتاء تكون الحرارة منخفضة جده لدرجة نزول الثلوج على الجبال والمناطق العالية مثل ابها والسودة والنماص وغيرها من المناطق وقد تنخفض الحرارة إلى 5 تحت الصفر أو اقل إلى 10 تحت الصفر وترتفع الرطوبة النسبية خلال أشهر ديسمبر، ويناير، وفبراير، لتصل إلى حوالي 85%، أما في شهر مارس، وأبريل، ونوفمبر، فتصل الرطوبة من 60% إلى 70%. 

2- الهضبة الشرقية :

 تتفاوت درجة الحرارة للارتفا​ع أو البعد والقرب من سلسلة جبال الحجاز، ويتراوح المتوسط السنوي لدرجة الحرارة من 20 إلى 24 درجة مئوية، أما الأمطار صيفية غالباً ويتراوح متوسطها السنوي من 120 إلى 350 ملم. 

3- سهول إقليم تهامة ​: 

يتميز المناخ فيها بشدة درجة الحرارة صيفاً والميل إلى الاعتدال نسبياً في الشتاء، وتقل درجة الحرارة في المنحدرات الغربية، والمتوسط السنوي لدرجة الحرارة من 36 إلى 28 درجة مئوية، أما الأمطار فتهطل في موسم الصيف بمتوسط 300 ملم، وترتفع معدلات الرطوبة النسبية لموقعها على الساحل، كما تتعرض للعواصف الرملية في بعض أوقات السنة .

سكان عسير : 

سكنت عسير منذ قديم الزمن فقيل​​ : إن قدماء العرب وبخاصه سكان الحجاز قد عمروها حتى انقرضو منها وقيل ان الانباط قد انطلقو منها إلي بلاد الشام ثم جاءت إليها الأزد وقد تفرقوا في الأرض بعد تهدم سد مأرب أما في الوقت الحالى فالمنطقه يسكنها قبائل عديدة لها أصول وتقاليدها الخاصه وتتميز هذه القبائل بقوة الانتماء القبلي لذالك تلحظ عند زيارتك للمنطقة بأن قرى وهجر المنطقة ماهى الامرتع قبيلة واحدة او احدى فروع هذه القبيلة ويبلغ عدد سكان المنطقة في الوقت الحالىنحو مليوني نسمة أي مايقارب 7.5% من سكان المملكة ​ ​.